28 مايو، 2022

المحافظون السابقون

وُلد منير العبوشي في بلدة كفرعبوش قضاء طولكرم  عام 1953، حصل على شهادة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي، التحق بصفوف حركة فتح في أوائل السبعينات، سُجن  حوالي 15 عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، اعُتقل أول مرة عام 1974 وتنقل خلال فتره اعتقاله بين كافة المعتقلات الاسرائيلية، و تمكن من التسلل خارج السجن عبر سيناء إلى مصر و سجن فيها إلى أن تدخل الشهيد الراحل ياسر عرفات بالإفراج عنه، ليتم نفيُه فيما بعد إلى تونس حيث عمل هناك تحت قيادة الشهيد عرفات.

 عاد إلى فلسطين عام 1996 إثر توقيع اتفاقيات أوسلو وعمل في سلك الشرطة في جنين وطولكرم إلى أن انتقل للعمل في جهاز الأمن الوقائي في محافظة القدس ونابلس ثم شغل منصب مديراً لشرطة ضواحي القدس إلى أن صدر المرسوم الرئاسي بتاريخ 22/8/2006  قاضياً بتعينه محافظاً لمحافظة سلفيت.

 بدأ العمل في محافظة سلفيت بإمكانات بسيطة جداً وكادراً متواضعاً يعمل في شقة مستأجرة ، وباشر بتأسيس مبنى للمحافظة على أنقاض مبنى عثماني قديم جداً دمرته طائرات الاحتلال الإسرائيلي خلال فترة الاجتياحات وتدمير مقرات السلطة الفلسطينية،وكان المبنى عبارة عن  طابقين، و تم توظيف كادر محدود لوضع اللبنات الأساسية لهذه المؤسسة، ومأسسة عملها ضمن مبدأ الحفاظ على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي و حل العديد من قضايا الدم  العالقة في المحافظة  من خلال عمل لجنة الخير والإصلاح التي تم إعادة هيكلتها. 

أهم ما ميز فترة توليه محافظاً لمحافظة سلفيت هو زيارة فخامة السيد الرئيس محمود عباس حفظه الله ورعاه لمقر المحافظة، و العمل على تنفيذ مهرجان الزيتون الأول الذي  تقليداً سنوياً يُميز محافظة الزيتون .

وُلد الأخ عصام عبد الرازق أبو بكر في الكويت عام 1957، حصل على شهادة البكالوريوس في تخصص إدارة الأعمال من جامعه النجاح الوطنية عام  1984،  اعتقل عام 1974 وهو على مقاعد الدراسة الثانوية و لمدة 10 أعوام ، تنقل خلال فترة اعتقاله بين مختلف السجون الإسرائيلية كما تدرج في العمل التنظيمي داخل المعتقلات وصولاً لموجه عام المعتقل، اعتقل عاماً إدارياً آخراً سنة 1986 ،كما تم اعتقاله على  فترات متقطعه ما بين عام 1987 و عام 1992.

 عمل مسؤولاً لحركة فتح لعدة فترات وأمين سر إقليم فتح شمال الضفة الغربية وإقليم نابلس وشغل منصب مديراً عاماً ووكيلاً مساعداً في وزارة الداخلية، و عضواً في الحركية العليا و المجلس الثوري لحركة فتح في مؤتمرها الأخير .

 صدر مرسوم رئاسي من فخامة الرئيس محمود عباس يقضي بتعيينه محافظاً لمحافظة سلفيت بتاريخ 11/4/2010، حيث عمل جاهداً للمضي قُدماً بما بدأ به المحافظ السابق منير العبوشي مستكملاً بناء المؤسسة داخلياً ضمن رؤية محددة وواضحة للنهوض بواقع المحافظة ، حيث تم إعداد أول  خطة استراتيجية لمحافظة سلفيت ،و استأنف بناء الهيكل التنظمي وتشكيل  اللجان الرئيسية مثل لجنة السير والصحة والسلامة العامة ولجنة الدفاع عن الأرض،إضافة لمتابعة الأضرار المترتبة على بناء جدار الفصل العنصري مع هيئة الأُمم المتحدة، كما شكل المجلس التنفيذي والاستشاري ،واستكمل توظيف الكادر في المحافظة وفق الهيكلية التي تم اعتمادها لخطة عمل المحافظة .

وُلد اللواء إبراهيم البلوي في  بيت ساحور عام 1963، نزح إلى الأردن مع عائلته سنة 1967، انتقل بعد أحداث أيلول إلى سوريا، انخرط بالعمل الفدائي عام 1978،والتحق بالكلية العسكرية الألمانية لدراسة  العلوم العسكرية في الفترة ما بين 1982- 1985.

التحق بجيش التحرير الوطني الفلسطيني حتى عام 1995 ، عاد إلى أرض الوطن إثر توقيع اتفاقية أوسلو وشغل عدة مناصب منها: مديراً للاستخبارت العسكرية في محافظات قلقيلية والخليل وبيت لحم ونابلس ، انتهاءً بمدير عام جهاز الاستخبارت العسكرية حتى عام 2015 .

صدر مرسوم رئاسي يقضي بتعيينه محافظاً لمحافظة سلفيت بتاريخ 31/7/2015 ، حيث ركز على تفعيل لجنة الدفاع عن الأرض ولجنة مقاومة تسريب الأراضي، كما قام  بتفعيل دور الشباب والمرأة من خلال إشراك العنصر الشبابي للمجلس الاستشاري للمحافظة.

أهم الإنجازات التي تمت خلال فترة توليه محافظاً لمحافظة سلفيت هو البدء بإنشاء جامعة الزيتونة للعلوم والتكنولوجيا  بالتعاون مع بلدية سلفيت حيث تم توفير كل ما يلزم لاستكمال مبنى الجامعة، هذا وعمل على تشكيل مجلس التشغيل في المحافظة بالتعاون مع وزارة العمل (مركز التدريب المهني)، وبناء وتشطيب الطابق الرابع الخاص بمؤسسة المحافظة .